English
عربي
موقع المجلة
اتصل بنا
الاسم
البريد
نص الرسالة
اللامعيارية لدى المناهضين والمتشككين في الإمام الحسن عليه السلام قبل وبعد الصلح (دراسة تحليلية)
ملخص البحث
يتناول هذا البحث مفهوم اللامعيارية )الأنوميا( الذي يُعد حالة من حالات اختلال القيم والمعايير ونمطا من أنماط السلوك المنحرف ، وقد تعني انعدام الثقة أو
الشك وترتقي في بعض الحالات لتصل الى مستوى الاضطراب وعدم اليقين، وهي مصداق لانهيار المعايير الاجتماعية التي تحكم السلوك.
ولانتشار اللامعيارية في مجتمع من المجتمعات عدّة مؤشرات فيُعد معدلها عالياً على مستوى النظام الاجتماعي عندما يسود المجتمع نقص في الإجماع على المعايير، وعندما تسوده علاقات تبنى على الشك وعدم تصديق الآخرين، وتدني حالة الأمن والأمان، واذا وصل معدل اللامعيارية الى المستوى الذي لا يستطيع الناس أن يتفقوا بدرجات كافية في أن يكون سلوك الآخرين مطابقاً للمعايير المشروعة، فإن هذا يعني أن أزمة اللامعيارية هي أزمة اجتماعية وليس أزمة تخص جماعة محددة من أعضاء المجتمع.
إن نظرية اللامعيارية تصلح لتفسير مجال واسع من أنماط السلوك المنحرف، وعليه يمكن أن تبذل محاولة للاستفادة منها في تفسير الأسباب التي تجعل مناهضي
الإمام الحسن  يلجؤون الى وسائل غير اخلاقية للوصول الى أهدافهم، وقيام أفراد كانوا قريبين من الإمام  ويحتلون مراكز اجتماعية مرموقة باستغلال هذه
المراكز للوصول الى المال والتشكيك بإمامهم الذي يفترض أن يكون معصوما من الزلل.
ونظرا لأهمية هذا المفهوم في تفسير هكذا سلوكيات ؛ لذا شرع الباحث بتتبعه والوقوف عنده ومعرفة الآراء النفسية التي تفسره، فضلاً عن أن هذا البحث يساهم
في إبراز مظلومية الإمام الحسن  سواء من المناهضين أو من أصحابه المشككين وكذلك تسليط الضوء على تلك الحقبة من الزمن التي عاشها  التي لم تشبع
بحثاً وتقصياً على حد علم الباحث.
أضف تعليق
ملاحظة: لطفا التعليق يخضع لمراجعة الادارة قبل النشر
الاسم
البريد
نص الرسالة