English
عربي
موقع المجلة
اتصل بنا
الاسم
البريد
نص الرسالة
المعنى الحرفيّ عند السيد ابي القاسم الخوئيّ في ضوء تقريرات بحثه الخارج
ملخص البحث:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ربّ العالمين وأفضل الصلاة وأتمّ التسليم على خير خلق الله أجمعين
أبي القاسم محمد وآله الطيبين الطاهرين.
أما بعدُ... فالأصوليّون المحدثون من علماء الاماميّة هم فلاسفة النحو العربيّ المحدثون، إذ قدّموا للعربيّة ما لم يلتفت اليه اللغويون أنفسهم مع أنَّ العربيّة تُدرس عندهم لغيرها وليست في نفسها ولنفسها، إذ يحتاجها الأصولي في تقنين القواعد الكليّة التي يحتاجها الفقيه في عمليّة استنباط الأحكام الشرعيّة، ومن ثمّ تكون لهم معيناً على فهم دلالة النصوص واستيعابها، فجعلوا مقدمات بحوثهم الأصوليّة طائفةً من الأبحاث اللغويّة فيما تُعرف بمباحث الألفاظ، ولعل من أهم هذه البحوث التي فلسفوها بحثاً واستقصاءً هو حقيقة المعنى الحرفي الذي تشعبت مشارب الأصوليين في النظر اليه بما لم يسبقهم اليه أحد، فحقّ علينا أنْ نسجل لهم فضل السبق والريادة. فوقع اختيارنا على هذا الموضوع عند أبرز الاصوليين المحدثين انجازاً وشهرةً، وهو السيد ابو القاسم الخوئي  )ت 1413 #( الذي تتلمذ على أقطاب المدارس الأصوليّة الحديثة في النجف الأشرف الذين كان لأفكارهم أثرٌ في انجازه الاصولي، وهم كل من:
1. الشيخ محمد حسين النائينيّ (ت1355هـ).
2. الشيخ محمد حسين الأصفهانيّ (ت1361هـ).
3. الشيخ ضياء الدين العراقيّ (ت1361هـ).
فاستوعب أفكارهم ووازن بين مدارسهم الفكريّة التي ينتمون إليها، فكوَّن لنفسه مدرسةً أصوليّة يُشار إليها بمدرسة السيد الخوئيّ الأصوليّة، وسيكون مبحث (المعنى الحرفيّ) مصداقاً على استيعاب الفكر الأصوليّ الذي سبقه في حوزة النجف الأشرف، ومدى تأثّره بفكر أساتذته، ومؤشرات التطوّر لديه.
ولقد صارت فكرة البحث- لدينا- أنْ نسلّط الضوء على حقيقة (المعنى الحرفيّ) ذلك المبحث النحويّ الذي يبحث فلسفة المعاني الحرفيّة والمفاهيم الأدويّة، ويتلازم مع فلسفة المفاهيم الاسميّة، وقد وقع الاختيار على جهده– قُدّس سرّه- من طريق دوراته الأصوليّة المختلفة التي استغرقت أكثر من ثلاثة عقود من الفكر الأصوليّ إحاطةً منّا بالموضوع أولاً، وكشف منهج السيد الخوئيّ أسلوباً وعرضاً بدورات أصوليّة مختلفة وبأقلام تلامذة عدّة ثانيّاً، فقد حرّرها– في حدود ما اطّلعت عليه- سبعةٌ من ألمع تلامذته الذين حضروا بحثه الخارج – فضلاً عن تعليقاته على هامش تقريرات بحث أستاذه النائينيّ المعروف بـ(أجود التقريرات)، وتقريراتُ بحثه ومقرّروها هي على النحو الآتي:
1. دراسات في علم الأصول العمليّة، بتحرير السيّد علي الشاهروديّ (ت1376ه).
2. مصباح الأصول، بتحرير السيّد محمد سرور الواعظ البهسوديّ (ت1401ه).
3. مصابيح الأصول، بتحرير السيّد علاء الدين بحر العلوم (ت(1410ه) .
4. غاية المأمول من علم الأصول، بتحرير الشيخ محمد تقي الجواهريّ (ت1412ه).
5. محاضرات في أصول الفقه، بتحرير الشيخ محمد اسحاق الفيّاض.
وهناك تقريران آخران لم اعتمدهما: أحدهما، جواهر الأصول بتحرير فخر الدين الزنجاني (ت1413ه)؛ إذ لم يحرّر فيه مبحث المعنى الحرفيّ، والآخر، مباني الاستنباط بتحرير السيد أبو القاسم الكوكبي؛ إذ لم أعثر عليه.
أضف تعليق
ملاحظة: لطفا التعليق يخضع لمراجعة الادارة قبل النشر
الاسم
البريد
نص الرسالة